أكثر ما يميز الآي فون هو نظام التشغيل الخاص به وفي التحديث الأخير الذي يعد أكبر تغيير علي واجهة الآيفون منذ ظهوره في ٢٠٠٧ و مع كثرة التطبيقات و تعددها يبقي المستخدم في حيرة إذا ما كان هذا التطبيق او ذاك مؤَمَن او أنه ينبغي عليه أن يقلق منه. في آي أوه إس ٧ أضافت أبل عدة خيارات للتحكم في الخصوصية علي نطاق أوسع. لكي تحمي خصوصيتك ننصحك بأن:
١- تبقي موقعك لنفسك (مسح وتعطيل المواقع المتكرره
).
٢- حظر من لم تعرفه من الإتصال بك هاتفيا أو عن طريق الرسائل أو فيس تايم (FaceTime).
٣- حظر سفاري من تعقبك و عدم تفعيل الكوكيز.
٤- التأكد من المواقع قبل زيارتها.

 لنتحدث بالتفصيل عن كل من هذه الخصائص علي حده.

١- مسح وتعطيل المواقع المتكرره:

بعض الناس لا مانع لديها من أن تتتبع أبل مواقعهم والاحتفاظ بتلك البيانات. البعض الآخر من الناس يقوم بتعطيل خاصية تتبع المواقع المتكرر التي تكون مفعلة عند تحميل الآي أوه إس ٧ أو شراء آي فون جديد يعمل بـ آي أوه إس ٧.

لتعطيل خاصية تتبع الموقع، اذهب إلى إعدادات> الخصوصية> خدمات الموقع> خدمات النظام> المواقع المتكرر. بالإضافة إلى تعطيل هذا الخيار، يمكنك اختيار عدم تمكين أبل من الحصول علي معلومات موقعك "لتحسين الخرائط."

هذه تعد إحدي أهم الخطوات التي يجب أن تقوم بها للحفاظ علي خصوصيتك. هل تستعمل تلك الخاصية ام تعطلها؟


٢- حظر من لم تعرفه من الإتصال بك هاتفيا أو عن طريق الرسائل أو فيس تايم (FaceTime).

كما ذكرنا أن أبل قامت في آي أوه إس ٧ قامت بتوفير خاصية حظر شخص من التواصل معك سواء بالرسائل أو فيس تايم أو إتصال. لحظر شخص معين أو رقم معين إذهب إلي الهاتف>ثم علامت التعجب بجوار الشخص أو الرقم>في أسفل الصفحة إضغط علي حظر هذا المتصل. "تابع الصور".


٣- حظر سفاري من تعقبك و عدم تفعيل الكوكيز.

عدم تتبع المسار خاصية مدمجة في الآي أوه إس 7 تعتمد على التعاون الطوعي مع من يقوم بتتبعك أي أنك لك مطلق الحرية في تفعيل الخاصية أو لا. لوقف التتبع في سفاري و عدم تفعيل الكوكيز. لمنع ملفات تعريف الارتباط في سفاري قم بالتالي:
الإعدادات> سفاري> ثم إغلاق لا تتعقب. و بعد ذلك في نفس القائمة الذهاب إلي حظر الكوكيز و إختر مطلقًا. ثم العودة تحت قائمة سفاري إضغط مسح سجل التاريخ و أيضًا مسح الكوكيز و البيانات. "تابع الصور".


٤- التأكد من المواقع قبل زيارتها.

عليك القيام بالتأكد من سلامة المواقع التي تزورها. دائما حاول الإبتعاد عن المواقع المشبوهه.

هذه من أساسيات الحفاظ علي الخصوصية في الآي أوه إس ٧. إذا أعجبك المقال قم بنشره لعلَ غيرك يستفيد منه.

المصدر